جائزة جميل للفن الإسلامي تعلن عن الفائز بدورتها الرابعة

فازَ الفنان الباكستاني غلام محمد بجائزة جميل للفن الإسلامي في دورتها الرابعة، وتُقدَّر قيمة الجائزة بـ25 ألف جنيه استرليني، وذلك في الاحتفال الذي أُقِيمَ في متحف بيرا في إسطنبول في تركيا.

وقد قامت الفنّانتان إتشاي وعائشة إيجي، الفائزتان بجائزة جميل للفن الإسلامي بدورتها الثالثة، بتسليم غلام محمد الجائزة، وجاء مَنْح الجائزة مُعبّراً عن رأي الحكام بأنّ تفوُّق أعمال غلام محمد ينبُع من تميّز الفكرة ودقّة التنفيذ.

وصرّحَ فادي جميل رئيس مجتمع جميل الدولية قائلاً: “نوَد تهنئة غلام محمد باعتباره أول فنان من باكستان يحظى بنيل جائزة جميل للفن الإسلامي. استطاعَ محمد من خلال استخدام الكتب المستعملة، وقصاصات ورقية مقطوعة من نص بلغة الأردو أن يُكمل الملصق التصويري الخاص به على ورق الواصلي، وأن يخلق معانٍ جديدة للاحتفاء بالتراث العظيم للتصميمات، والحِرَف، والفنون الإسلامية.”

وقد وقَعَ الاختيارعلى أحد عشَرَ فناناً للمشاركة في الدورة الرابعة لجائزة جميل للفن الإسلامي، وذلك من أكثر من 280 ترشيحاً من دول من بينها أفغانستان، ومالي، وبورتوريكو، وتايلاند.

ترأسَ لجنة التحكيم مارتن روث، مدير متحف فيكتوريا وآلبرت (V&A). وقد علّقَ: “على مدار الدورات الأربع لجائزة جميل للفن الإسلامي، وحتى الآن، كانت الجائزة مفتوحة للفنّانين والمُصمّمين في جميع مراحل حياتهم الإبداعية. ويُسعدني أن تُمنَح جائزة جميل للفن الإسلامي بدورتها الرابعة إلى فنان شاب في مقتبل مسيرته الفنية.”

جائزة جميل للفن الإسلامي التي يتم منحها كل عاميَن تُقدَّم بدعمٍ من مبادرة الفن جميل، وهي أحد مبادرات مجتمع جميل. وهي تهدف إلى زيادة الوعي بالتفاعل المزدهر بين الممارسة المعاصرة والإرث التاريخي العظيم من الشرق الأوسط الإسلامي. وساهمت أيضاً في فهم أوسع للثقافة الإسلامية على الصعيد الدولي.

وقد انطلقت هذه الجائزة بعد تجديد صالة جميل للفنون الإسلامية في متحف فيكتوريا وآلبرت، التي افتتحت في تموز/يوليو من عام 2006.

مشاهدة الفيديو الحدث هنا

مقالات ذات صلة

© 2016 - 2018 شركة عبد اللطيف جميل للملكية الفكرية المحدودة. جميع الحقوق محفوظة. مسموح لك باستخدام هذا الموقع شريطة الالتزام التام بشروط الاستخدام. يُمثل اسم "عبد اللطيف جميل" وشعارها المكتوب والتصميم الخماسي الشكل علاماتٍ تجارية (مُسجلة أو غير مُسجلة) تعود ملكيتها الفكرية إلى شركة عبد اللطيف جميل للملكية الفكرية المحدودة.