عبد اللطيف جميل للسيارات تضع المرأة السعودية على طريق النجاح في قيادة السيارات

فتح توقيع عبد اللطيف جميل للسيارات على اتفاق لتوفير أكثر من 500 سيارة من طراز تويوتا الباب أمام عشرات الآلاف من النساء السعوديات للحصول على فرصة مريحة وميسورة التكاليف للالتحاق بمدارس تعليم قيادة السيارات في جميع أنحاء المملكة.

وبموجب هذه الشراكة، ستقدم عبد اللطيف جميل للسيارات عددًا من السيارات لمدارس تعليم القيادة في جامعة الأميرة نورة بنت عبد الرحمن في الرياض، وجامعة الملك عبد العزيز في جدة، وجامعة الإمام عبد الرحمن بن فيصل في الدمام وجامعة تبوك.

وكما هو الحال في جميع سيارات تعليم القيادة، فسوف يتم تجهيز أسطول سيارات تويوتا خصيصًا بميزة التحكم المزدوج حتى يمكن لكل من المدرب والمتعلم التحكم في السيارة. كما ستقدم عبد اللطيف جميل للسيارات كافة خدمات الصيانة وقطع الغيار والدعم الفني لجميع السيارات المقدمة ضمن الشراكة.

جدير بالذكر أن النساء السعوديات قد حصلن على حق القيادة في السعودية منذ 24 حزيران/يونيو 2018. وقد تقدّمت أكثر من 20 ألف امرأة بطلب الالتحاق بمدارس تعليم القيادة خلال أيام من الإعلان عن هذا التغيير في 2017.

ويُعد القانون الجديد علامة فارقة أخرى في مسيرة تنفيذ برنامج التحديث الذي يأتي ضمن رؤية المملكة 2030، التي يقف ورائها سمو ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، وتهدف إلى إحداث تغييرات هائلة على الصعيدين الاجتماعي والاقتصادي في مستقبل النساء السعوديات اللاتي يبلغ تعدادهن 16 مليون امرأة. كما يأتي في أعقاب خطوات أخرى مهمة تتضمن فتح أبواب ملاعب كرة القدم السعودية أمام النساء، ومنحهن حق التصويت في الانتخابات البلدية والترشح لها منذ عام 2015، وإعادة فتح دور السينما لأول مرة منذ 35 عامًا.

معًا من البداية

شهدت جامعة الأميرة نورة بنت عبد الرحمن في شهر أيار/مايو 2018 الإعلان عن الشراكة التي تجمع بين عبد اللطيف جميل للسيارات وأربع جامعات تحت عنوان “معًا من البداية”.

وقد حضر هذه الفعالية لفيف من الشخصيات المرموقة من بينهم سعادة مدير عام المرور اللواء محمد البسامي؛ وحسن جميل، نائب الرئيس ونائب رئيس مجلس إدارة عبد اللطيف جميل؛ ونوبوهيكو موراكامي، المدير التنفيذي لمنطقة شرق آسيا والشرق الأوسط في شركة تويوتا موتور كوربوريشن العالمية.

وفي هذا الصدد، يقول السيد حسن جميل: “السماح للنساء بالقيادة حدث تاريخي للمملكة العربية السعودية ومجتمعنا عمومًا، ويسرنا أن نواكب هذا الحدث ونكون جزءًا من هذه العملية، والتي ستسهم في تمكين المرأة السعودية في جميع جوانب الحياة: لوجستياً واجتماعياً واقتصادياً، وسيكون لها في نفس الوقت أثر إيجابي على التنمية في المملكة على المدى البعيد باعتبارها ركيزة أساسية في رؤية المملكة 2030.”

دعم المرأة في جميع أنحاء المملكة العربية السعودية

جدير بالذكر أن دعم عبد اللطيف جميل لتمكين المرأة في المملكة العربية السعودية لا يقتصر على الشراكة في مدارس تعليم قيادة السيارات.

فمنذ البدايات المبكرة، احتفت الشركة بمواهب المرأة السعودية ومهاراتها وإخلاصها للعمل. وبحلول 2016، وفرت مبادرة باب رزق جميل لخلق فرص العمل والتدريب المهني، والتي تُعد جزءًا من مجتمع جميل، أكثر من 100 ألف وظيفة للنساء في المملكة العربية السعودية من خلال شراكات مع 1,400 شركة من شركات القطاع الخاص.

وسوف تشهد هذه الجهود مزيدًا من الدعم في ظل مبادرة “معًا من البداية”، ومع الدورات التدريبية التي تقدمها باب رزق جميل حول تمكين المرأة، وتطوير الأنشطة التجارية الصغيرة في قطاعي الفنون والثقافة، والسلامة على الطريق في كل من الجامعات الأربعة.

وتهدف هذه الخطوات جميعها إلى مساعدة الحكومة في تحقيق رؤية 2030 الطموح لزيادة نسبة مشاركة المرأة في القوى العاملة من 22% إلى 30%. وتفخر عبد اللطيف جميل بالعمل لتحقيق مستقبل أفضل لجميع المواطنين السعوديين، وسوف تواصل مسيرتها لدعم المجتمعات التي نعمل بها.

مقالات ذات صلة

© 2016 - 2018 شركة عبد اللطيف جميل للملكية الفكرية المحدودة. جميع الحقوق محفوظة. مسموح لك باستخدام هذا الموقع شريطة الالتزام التام بشروط الاستخدام. يُمثل اسم "عبد اللطيف جميل" وشعارها المكتوب والتصميم الخماسي الشكل علاماتٍ تجارية (مُسجلة أو غير مُسجلة) تعود ملكيتها الفكرية إلى شركة عبد اللطيف جميل للملكية الفكرية المحدودة.